توفير الطاقة بـسرعة 300 كيلومتر في الساعة

تحدث "الفورمولا وان " ثورتها الطاقية في 2014. فقد فرض الاتحاد الدولي للسيارات قوانين جديدة بهدف انتهاج استعمال محرك شاحن توربيني V6 بضخ مباشر والحد من استهلاك الوقود إلى 100 كيلوغرام في السباق، محفزاً بذلك الفرق التقنية لإيجاد حلول جديدة لكفاءة الطاقة. تشارك "توتال" في سباقات "الفورمولا وان" منذ 47 عاماً وهي في الطليعة في هذا المجال.

  • central_proof_f1_23_AR

    أربعة محركات (وحدات الطاقة) على الأكثر في الموسم الواحد.

  • central_proof_f1_22_AR

    تتطلب محركات "الفورمولا وان" القوية التصميم وقوداً ومواد تشحيم توائم احتياجاتها.

  • central_proof_f1_24_AR

    100 كلغ وقود لكلّ سباق جائزة كبرى (فورمولا وان) ومعدل استهلاك أقصى من 100 كلغ في الساعة وفق القوانين الجديدة للاتحاد الدولي للسيارات منذ 2014.

التالي Prev
  • central_proof_f1_23_AR
  • central_proof_f1_22_AR
  • central_proof_f1_24_AR

طاقة الأبطال

يعود شغف "توتال" بالفورمولا وان الى تاريخ قديم، حيثما تقف المجموعة في 2016 إلى جانب المصنّع الفرنسي رينو داخل فريق رينو سبورت للفورمولا وان، كما أنها ترعى فريق "ريد بول راسينغ" في سباقات الفورمولا وان أيضاً.

أصبح مهندسونا، بعد كلّ الخبرة المتراكمة خلال مواسم السباق،  مختصين في صناعة الوقود ومواد التشحيم حسب الطلب لأكثر محركات السيارات قوّةً. والهدف من ذلك هو تحسين عملها وكفاءة الطاقة وموثوقيتها.

القيود التي فرضها الاتحاد الدولي للسيارات...

فرض الاتحاد الدولي للسيارات عام 2014 استخدام محركات هجينة جديدة ("وحدات الطاقة"). تستعمل جميع السيارات الآن محرك V6 توربو بالإضافة إلى محرّكين كهربائيين. يقوم نظام موصول ميكانيكياً بالعمود المرفقي للمحرك بتحويل الطاقة الحركية المتولدة أثناء الكبح وباسترداد الطاقة المخزنة في البطارية عند التسارع. وهناك نظام آخر موصول بشاحن توربيني يحول الطاقة الحرارية من غازات العادم إلى طاقة كهربائية. وتُظهر وحدة الطاقة الجديدة كفاءة فائقة  تبعاً لرفع مستوى المعايير من قِبل الاتحاد الدولي للسيارات: لن تتمكن السيارات من بدء السباق مع أكثر من 100 كيلوغرام من الوقود في حين أنّها كانت تحتاج في السابق أحياناً إلى 160 كيلوغراماً. كما تُجنب السائقين اتخاذ مخاطر كبيرة لأنّ الموثوقية تبقى الأولوية الأولى: سيكون لكل فريق أربعة محركات خلال الموسم بأكمله بدلاً من ثمانية منذ ثلاثة مواسم وما قبل.

...تتخطاها "توتال"

يعمل مهندسو "توتال"، في مركز أبحاث سوليز، قرب مدينة ليون في جنوب شرق فرنسا، جنباً إلى جنب مع صناع محركات "رينو سبورت أف 1" لحل هذه المشاكل الأربع: إنتاج القوة نفسها وزيادة فعالية المكونات الميكانيكية والحد بشكل كبير من استهلاك الوقود وتآكل المحرك. إنّهم نفس المهندسين الذين صمّموا الوقود وزيوت التشحيم للسيارات العادية. ستتيح الحلول التي سيأتون بها في نهاية المطاف القيادة بشكل أنظف وأبعد. وبمحرك واحد فقط! إنّ سباقات "الفورمولا وان" باتت أكثر من أي وقت مضى الميدان الذي تكرس فيه "توتال" إبداعها.

مشاركة هذا المشروع