سيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي" ذات أداء عال وكفاءة في استهلاك الطاقة

ضمن تشكيلة سيّارات بيجو، كانت سيارة 208 في مطلع العام 2013 النموذج الذي يبعث أقل نسبة من غازات ثاني أكسيد الكربون (99 غراما لكل كيلومتر). ومع ذلك، عزمت كل من "توتال" و"بيجو" على خفض انبعاثات هذا النموذج إلى النصف! على صعيد الأداء، يجب أن تحتفظ السيارة بطابع حيوي ورياضي وأن تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة في ثماني ثوان، على غرار سيارة بيجو "208 GTI"

  • CENTRAL PROOF 208 2 AR

    كان الهدف الأصلي يتمثل في تصميم سيارة تبعث 49 غراماً من ثاني أكسيد الكربون فقط في الكيلومتر الواحد وتصل إلى سرعة 100 كلم في الساعة في غضون 8 ثوان.

  • CENTRAL PROOF 208 2 AR

    سيارة خضعت لجميع الفحوصات.
    اعتمدت "توتال" وشريكتها "بيجو" على عدة ابتكارات وعلى تطبيق التقانات القائمة على طرق جديدة لتحقيق هدفهما. هنا وصلات الأبواب المصنوعة من البلاستيك والمطاط الصناعي، من تصميم شركة "Hutchinson"، للمرة الأولى في العالم.

  • CENTRAL PROOF 208 3 AR

    تقنيات رائدة.
    استخدمت فرق "توتال" وشريكتها "بيجو" أكثر التقنيات تطورا في صناعة سيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي".

  • CENTRAL PROOF 208 4 AR

    سيارة أخف وزناً.
    إنّ سيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي" أخف وزناً من سيارة بيجو 208 العادية بنسبة 200 كيلوغرام بفضل المواد المبتكرة.

  • CENTRAL PROOF 208 5 AR

    أعيد تصميم سيارة بيجو 208 (خفض معامل السحب إلى 0.23) من أجل ديناميكا هوائية مثلى: شبكة تبريد هواء صغيرة في الأمام، انسيابية هوائية مسطحة، عجلات انسيابية، أطول
    بـ 15 سم.

  • CENTRAL PROOF 208 6 AR

    جميع أنواع الابتكارات.
    إنّ مجموعة نقل حركة المحرك الهجين لسيارات السباق مزوّد بمحرك وعلبة تروس أعيد تصميمهما بالكامل.

  • CENTRAL PROOF 208 7 AR

    الحد من فقدان الطاقة.
    تقلص زيوت المحرك وعلبة التروس ومواد التزليق والتشحيم المصممة خصيصاً لسيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي" من الاحتكاك الميكانيكي بشكل كبير.

  • CENTRAL PROOF 208 8 AR

    دراسة أدّق التفاصيل.
    صممت إطارات عجلات سيارة بيجو 208 "هايبرد أف إي" مقاس 19 بوصة لتكون أقلّ مقاومة عند السير. أتاحت زيوت خاصة عند الاحتكاك المنخفض جدا إعادة تصميم محامل العجلات والمحاور.

  • central_proof_208_11_AR

    أنظمة تعليق من مواد مركبة، أبسط وأخف وزنا بـ 20 كيلوغراما.
    قامت شركة "Hutchinson"، فرع "توتال"، بابتكار يبسّط نظام التعليق الأمامي والخلفي ويخفف من وزن السيارة.

  • CENTRAL  PROOF  208 10 AR

    تضافر الجهود.
    عملت "توتال" و"بيجو" بشكل وثيق لتطوّران معاً سيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي". فاز الشريكان بسباق مع الزمن عن طريق جمع مواهبهما وصمّما السيارة في غضون 18 شهراً فقط.

التالي Prev
  • CENTRAL PROOF 208 2 AR
  • CENTRAL PROOF 208 2 AR
  • CENTRAL PROOF 208 3 AR
  • CENTRAL PROOF 208 4 AR
  • CENTRAL PROOF 208 5 AR
  • CENTRAL PROOF 208 6 AR
  • CENTRAL PROOF 208 7 AR
  • CENTRAL PROOF 208 8 AR
  • central_proof_208_11_AR
  • CENTRAL  PROOF  208 10 AR

شراكة مكرسة للأداء الجيّد والابتكار

ضمن تشكيلة سيّارات بيجو، كان نموذج 208 في مطلع العام 2013 النموذج الذي يبعث أقل نسبة من غازات ثاني أكسيد الكربون (99 غراما لكل كيلومتر). ومع ذلك، عزمت كل من "توتال" و"بيجو" على خفض انبعاثات هذا النموذج إلى النصف! على صعيد الأداء، يجب أن تحتفظ السيارة بطابع حيوي ورياضي وأن تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة في ثماني ثوان، على غرار سيارة بيجو "208 GTI".

الجمع بين تقنيات مختلفة من أجل بناء أوجه تعاون جديدة

من أجل بلوغ هذا الهدف، إستعمل أخصائيون شغوفون بالسيارات مهاراتهم في المشروع. وكانت ثمرة جهودهم عملاً عالي الأداء من الحلول المتطورة:

  • مواد مبتكرة تخفف من وزن السيارة بـ 200 كيلوغرام. فعلى سبيل المثال، يخفف راتنج جديد من وزن الأجنحة وغطاء المحرك بالنصف بينما يخفف النابض المنبسط المصنوع من المواد المركبة من وزن السيارة الإجمالي بــ 20 كيلوغراما.
     
  • إعادة تصميم وتكييف مجموعة نقل الحركة كنظام هجين يستخدم البنزين والطاقة الكهربائية لمشروع بيجو سبورت 908؛
     
  • خفض الاحتكاك الميكانيكي الذي يؤدي إلى فقدان الطاقة بفضل عمل خاص على مواد التشحيم؛ إذ تم ابتكار درجة جديدة من اللزوجة "0W12" لهذا الغرض.
     
  • تحسين الديناميكا الهوائية وأطر العجلات (أعيد تصميم السيارة لتقليل الهواء ومقاومة التدحرج). تم خفض معامل السحب (CX) إلى 0.23 واختراق الهواء (SCx) إلى أقل من 0.5 كلغ/م.

إعداد كفاءة الطاقة للمستقبل

لقد كسبت "توتال" و"بيجو" رهانهما من خلال الجمع بين خبراتهما. لا بل تجاوزتا الأهداف المحددة: حيث تستهلك سيارة "بيجو 208 هايبرد أف إي" 1.9 لتراً في 100 كيلومتر وتبعث 46 غراماً فقط من ثاني أكسيد الكربون في كل كيلومتر -وهو رقم قياسي عالمي لسيارة هجينة غير قابلة للشحن.

سيكون للمشروع آثار إيجابية على كفاءة الطاقة في إنتاج السيارات، علاوة على ذلك كفاءة الإتقان. ستزوّد 80 إلى 85٪ من سيارات بيجو الجديدة بالحلول المختبرة على نموذج "208 هايبرد أف إي" في حلول عام 2020.

مشاركة هذا المشروع